913223294 218+
info@ccslibya.ly

نصائحنا

كيف تُخضع منظمتك للمساءلة

المساءلة هو مدى خضوع  المنظمة للمتطلبات القانونية والاستجابة لأصحاب المصلحة: المموّلين، والأعضاء، والشركاء، وفئاتها المستهدفة من الناس، والمجتمع الأهلي الذي تعمل فيه ، والدولة.

vتقديم التقارير للجمعية العمومية

على منظمات المجتمع المدني ممارسة الرقابة الذاتية من خلال تفعيل الدور الرقابي والإشرافي للجمعية العمومية فأغلب منظمات المجتمع المدني تهمش دور الجمعية العمومية وتحصره في انتخاب مجلس إدارتها ، بالرغم من أن النظام الداخلي لأغلب المنظمات يمنح الجمعية العمومية حق المصادقة على تقارير مجلس الإدارة و إقرار الخطة السنوية ،ومراجعة البيانات المالية و إقرار الموازنة السنوية و الحساب الختامي  ومتابعة أعمال مجلس الإدارة و محاسبته والنظر في تقرير النشاط السنوي ، وإقرار الميزانية السنوية، واعتماد الحساب الختامي،  وتقرير مراجع الحسابات .كما أعطت اللائحة المعتمدة لدى المفوضية الحق للجمعية العمومية بأنشاء لجنة مراقبة تتكون من ثلاث أشخاص تكون مهمتها الرقابة على مجلس الإدارة ومدى التزامه بتطبيق التشريعات النافذة ومراعاة الاحكام الواردة في النظام الأساسي ويجب أن يتضمن النظام الأساسي على النظام المالي والإداري بحيث يحدد هياكل التنفيذ ومستوياتها وصلاحياتها ومسئولياتها .

vتقديم التقارير لمفوضية المجتمع المدني

أن أول اختصاص لمفوضية المجتمع المدني وفق قرار إنشائها هو ‘إشهار منظمات المجتمع المدني واعتماد نظمها الأساسية ومتابعتها في أداء مهامها، ومن أهم طرق المتابعة هو تقديم التقارير ، حيث نصت المادة رقم (44) من اللائحة أن على الكيانات القانونية المشهرة وفقاً لأحكام هذه اللائحة، أن تتقدم بتقريرها السنوي للمفوضية على النموذج المعد لهذا الغرض(32). حيث أعدت إدارة التسجيل والتوثيق وشؤون الفروع بالمفوضية نموذج يحوي الجانب الفني لمنظمات المجتمع المدني بالإضافة إلى التأكد من البيانات الأساسية للمنظمات كعناوينها ووسائل التواصل معها وأعضاء مجلس إدارتها وأي بيانات تم تحديثها من قبل المنظمات.

vتقديم التقارير للداعمين

أن تعزيز ثقة الداعمين بمنظمات المجتمع المدني يعتمد بالأساس على مدى التزام المنظمات بتقديم التقارير عن معاملاتها المالية ومدى صدق وواقعية البيانات التي يحتويها ، فالداعمين المحليين عادةً لا يلزموا المنظمات بتقديم أي تقرير مالي بالأخص المنظمات التي تعمل في المجال الخيري والإنساني كون أغلبهم من التُجار والاثرياء والعامة المتعاطفين مع القضية التي تجمع المنظمة من أجلها  الأموال، كإغاثة النازحين ومساعدة الفقراء والمحتاجين ، حيث يعتبروا تقديم هذه الأموال يدخل من باب الزكاة والصدقات ز. أما الداعمون الدوليون فيشترطوا أن تكون المنظمة مسجلة لدى المفوضية وان يكون لديها حساب مصرفي ونظام مالي وإداري وأن تقدم أي مقترح مشروع وفق المعايير المعتمدة لديها ووفق النماذج المعدة لذلك وان يكون أي دعم وفق عقد مبرم بين المنظمة والداعم.

عرض التقارير على العامة

يجب أن تسمح منظمات المجتمع المدني للعامة من الاطلاع على تقاريرها ومعاملاتها المالية وتوفير المعلومات عن نشاطاتها وبرامجها، مع عدم الإفشاء بالمعلومات التي تعتبر سرية كأسماء المستفيدين من نشاطاتها، فالشفافية في عرض التقرير على العامة يعزز من ثقتهم بالمنظمات وما تقوم به من أعمال وتمنع الاحتيال باسم المنظمة أو الاحتيال على العامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

النشرة البريدية

سجل في قائمتنا البريدية ليصلك أخر المستجدات حول المفوضية والمنظمات


معلومات الاتصال

بنغازي – ليبيا

218913223294+

info@ccslibya.ly

جميع الحقوق محفوظة © 2020

  Powered by